وصف المدون

موقع يهتم بالعمل الحر والتجارة الإلكترونية و كوبونات وعروض وخصومات المتاجر والمواقع ونصائح الشراء

إعلان الرئيسية

احدث المقالات

ابحث عن ما تشاء


لماذا تظهر إعلانات المنتجات لنا بمجرد الحديث عنها ؟ هل يتجسسون حتى على أصواتنا ؟، أظن أنك لاحظت ظهور إعلانات على الفيسبوك مثلاً لشئ كنت قد تحدثت عنه مع صديقك سواء على تطبيقات الدردشة أو وجهاً لوجه أو حتى في مكالمات الهاتف العادية أو قمت البحث عنها مما يجعلنا نشعر بالدهشة أحيانا والقلق في أوقات أخرى خوفا من الشعور بأن أحد يراقبنا.


لماذا تظهر إعلانات المنتجات لنا؟ هل يتجسسون على أصواتنا؟

ظهور الإعلانات للمنتجات التي تحدثنا عنها هو أمر يثير الدهشة والقلق لدى الكثيرين، ويعود هذا إلى تقنيات متقدمة تستخدمها شركات مثل فيسبوك وغوغل، اللتين تمتلكان أكبر منصات الإعلانات في العالم.

هل يتجسسون على أصواتنا؟

بحسب مهندسي تقنية المعلومات والتحول الرقمي، هناك اعتقاد بأن هذه الشركات تستخدم تقنيات متقدمة لسماع الكلمات التي ينطق بها الأشخاص عبر تطبيقاتها. لكن الأمر ليس تجسسًا بالشكل التقليدي، إذ لا يوجد أشخاص حقيقيون يستمعون إلى أحاديثنا، بل تستخدم الأنظمة الذكية لتحليل الكلمات المتكررة وتحويلها إلى بيانات تجارية.

كيف تعمل هذه التقنية؟

عندما تكرر كلمات مثل "شراء لابتوب" في مكالمة هاتفية أو محادثة عبر تطبيقات الدردشة، تلتقط هذه الأنظمة الكلمة وتبدأ في تحليلها. إذا تبين أن الكلمة تكررت بشكل كافٍ، يبدأ النظام في عرض إعلانات مرتبطة بالمنتج الذي تحدثت عنه.

لماذا هذا الأمر مثير للجدل؟

هذه العملية تثير الكثير من الجدل بسبب مخاوف الخصوصية. رفضت بعض الشركات مثل آبل وبعض الدول الأوروبية هذه السياسات، معتبرين أن جمع البيانات بهذا الشكل يمثل انتهاكًا للخصوصية. لذا، من الأفضل توخي الحذر عند إجراء محادثات حساسة وعدم استخدام الهواتف في أماكن تتطلب الخصوصية العالية.

الخلاصة:

في النهاية، تقنيات تتبع الكلمات وتحليلها هي جزء من استراتيجية الشركات الكبرى لتحسين تجربة الإعلان. ومع ذلك، يظل القلق بشأن الخصوصية قائمًا، مما يتطلب منا كأفراد أن نكون أكثر وعيًا بكيفية استخدام أجهزتنا والتطبيقات التي نستخدمها.

حسب مهندس تقنية المعلومات والتحول الرقمي فإن هذه الظاهرة تحدث على مواقع معينة بصفة أساسية وهي مواقع وتطبيقات شركتي فيسبوك وغوغل وهما أكبر الشركات الإعلانية حيث أن جميع المواقع تحت هاتين المظلتين لديهم آليات لسماع الكلمات التي ينطق بها الشخص وتبدأ في تحليلها من أجل إستخدامها تجارياً.


 فمثلاً إن كررت كلمة "شراء لابتوب" في مكالمة مثلاً فهذه المعلومة أصبحت عند الفيسبوك وغيره محل إهتمام بالنسبة لك ، لذلك ستظهر لك الكثير من الإعلانات حول شراء لابتوب عندما تستخدم التطبيقات الخاصة بتلك الشركات لكن هذا لا يعني أن هناك أشخاص يسمعون أحاديثنا وإنما جهة تسمع بعض الكلمات المتكررة وتقوم بتحويل الكلمات التجارية، والتي قد تكون أحذية أو أجهزة إلكترونية أو غيرها، ومن بين ملايين الكلمات تلتقط هذه الأجهزة الكلمات المتكررة وتبدأ الترويج للأشياء التي قد تحتاج تشتريها.


كان هذا الهدف التجاري والظاهر من جمع كل تلك البيانات والتي رفضت آبل وأوروبا أن يتم جمع بياناتهم من خلال الفيسبوك المشهورة ببيع بيانات المستخدمين لمن يدفع أكثر. لذلك لا تشغل هاتفك في نفس المكان الذي يتم فيه إجراء مقابلات هامة من أي نوع.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أول الموضوع

إعلان وسط الموضوع

إعلان أخر الموضوع

Back to top button