وصف المدون

موقع يهتم بالعمل الحر والتجارة الإلكترونية و كوبونات وعروض وخصومات المتاجر والمواقع ونصائح الشراء

إعلان الرئيسية

احدث المقالات



قامت دار الأزياء الأسترالية التي تحمل الاسم Not A Man's Dream بعمل مستفز لمشاعر المسلمين والتطاول على الذات الإلهية ، وذلك بوضع كلمات باللغة العربية تحتوي على اسم "الله" عز وجل ، في التصاميم النسائية العارية ، خلال معرض للأزياء أقيم في ملبورن.
 إعلان الحرب الإلكترونية الشاملة على أستراليا


بدأ حملة الرد على أستراليا بضرب أهم المواقع الاستراتيجية الأسترالية


إثر هذا العمل الجبان والمستفز في حق الله عز وجل نعلن النفير العام لكل الهاكرز المسلمين ، وستتحمل حكومة ومؤسسات والشركات الأسترالية نتائج هذا التجاوز الذي لا يمكن السكوت عنه ، ولدينا كامل الحق نحن المسلمين للرد على هذا الفعل.

وسيكون الرد قاسي مؤلم ومكلف حتى نجعل منكم عبرة.

ترقبونا ...

#OpAustralia

المصدر/ هكر نيوز بالعربية

 
شهدت أستراليا في الأيام الأخيرة تطورات خطيرة جراء تصرفات دار الأزياء الأسترالية Not A Man's Dream، التي تسببت في إثارة غضب المسلمين حول العالم، وذلك بسبب وضع كلمات باللغة العربية تحتوي على اسم الله العز والجل في التصاميم النسائية العارية، خلال معرض للأزياء في ملبورن.

وفي ظل هذه الأحداث الصادمة، فإن المسلمين قد قرروا الرد على هذا الاعتداء بكل قوة وحزم، وقد أعلنوا النفير العام لكل الهاكرز المسلمين في جميع أنحاء العالم. وسوف يتحمل كل من الحكومة والمؤسسات والشركات الأسترالية نتائج هذا التجاوز الذي لا يمكن السكوت عنه.

سيكون الرد قاسيًا ومؤلمًا، وسوف يكلف الجميع بكل ثمن، حتى يكونوا عبرة لأي شخص يحاول التطاول على المقدسات الإسلامية وإثارة الفتن بين المسلمين والمجتمعات الأخرى.

لقد جاء الوقت لإعلان الحرب الإلكترونية الشاملة على أستراليا، وستشعر الحكومة الأسترالية وشعبها بالتبعات الوخيمة لهذا الاعتداء الغير مقبول. فليكن هذا التصرف منعطفاً تاريخياً في التعامل مع المقدسات الدينية للأديان الأخرى، ويكون عبرة للجميع بأن الاعتداء على المقدسات والمعتقدات ليس مقبولًا بأي شكل من الأشكال، وأنه يعرض المجتمع للخطر والانقسام والصراع.

وأخيرًا، نحن ندعو الجميع للحفاظ على السلم العالمي، وندعوة كل الأطراف إلى الحوار والتعاون وعدم تصعيد الأوضاع، وتحقيق العدالة والمساواة والاحترام المتبادل بين جميع الثقافات والمجتمعات، لنعيد بناء عالم أكثر ازدهارًا وتقدمًا وسلامًا.

في النهاية، فإن الحرب الإلكترونية الشاملة التي أعلنتها المسلمين تأتي للدفاع عن المقدسات الإسلامية، وللدفاع عن حقوق المسلمين في جميع أنحاء العالم، وستستمر هذه الحملة حتى تحقيق العدالة والمساواة والاحترام المتبادل بين جميع الثقافات والمجتمعات. ونأمل أن يكون هذا الحدث نقطة تحول في التعايش السلمي والاحترام بين الشعوب والثقافات، وأن يتمكن الجميع من العيش في عالم يسوده السلام والوئام.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أول الموضوع

إعلان وسط الموضوع

إعلان أخر الموضوع

Back to top button