وصف المدون

موقع يهتم بالعمل الحر والتجارة الإلكترونية و كوبونات وعروض وخصومات المتاجر والمواقع ونصائح الشراء

إعلان الرئيسية

احدث المقالات

العملات الرقمية احد سبل التطور في المعاملات المالية في العالم اجمع وهي حلقة الوصل بين العملات الورقية الرسمية ومعاملات البلوكتشين في سرعة التعامل والتحويلات ولكن هناك بعض المشاكل المتعلقة بها وربما يكون هذا هو سبب عدم تفضيلنا لها رغم التوجه العام لها.
وفي هذا المقال يضع الباشمهندس وخبير البلوك تشين م/ محمد درويش العملات الرقمية تحت المجهر من وجهة نظره.  
العملات الرقمية: هل هي مستقبل العملات أم فخ خطير؟


العملات الرقمية حصان طروادة (احذر)

المقال طويل شويتين بس كان لازم اتكلم عن معظم الخط الزمني علشان نقدر نوصل للوضع الحالي و نكون فهمين.

النظام المالي الحالي اقتصاد هش و ضعيف زي ما كلنا عارفين و شايفينه و حاسين بيه في كل حياتنا, من بعد انهيار الاقتصاد العالمي في 2008 الاقتصاد كان بيحاول يتعافي و لكن لو رجعنا للأصل فهنلاقي ان المشكلة ليها جذور و نقدر نقول ان جذرها كانت مع صدمة نيكسون, ولكن قبل ما نحكي عن صدمة نيكسون لازم نرجع خطوتين ورا شوية, وقت اتفاقية" Bretton Woods " في 1944 وقتها طلع قرارات كتير و تأسيس مؤسسات مالية ضخمة ولكن اهم قرار وقتها اتفقوا عليه ال 44 دولة و كان " ربط الدولار بالذهب".

 العملة الرقمية ال digital currency للامارات متستقبلهاش بصدر رحب لحد لما اخلص المقال،  من هنا لحد ما اخلص اقراء شوية في يعني ايه money و ايه سبب وجود النظام المالي علشان النقطة ده هعدي عليها سريعا لان صعب اشرحلك من ٦٠٠ ق.م بداية ظهور العملات النقدية لمملكة Lydian و كانت Lydian Stater ولا ٢٠٠٠ ق.م و ال deben في مصر القديمة و نظام ال exchange الخاص بيهم،

الربط بالذهب: فكرة ما وراء الدولار والجنيه البريطاني وأونصة الذهب

وعلشان ميبقاش عنوان عام كدة, المفهوم من عملية ربط الدولار بالذهب هي كالتالي, هنفترض ان بريطانيا وعملتها الجنيه البريطاني سعر الدولار قدامها بيساوي 2 جنيه بريطاني و ال 35 دولار مربوطين بأونصة ذهب

بمعني علي حسب الفرضية اللي قولتها ان الدولار الواحد = 2 جنيه بريطاني

يبقي ال 70 جنيه بريطاني = 35 دولار امريكي = 31.1035 جرام ذهب (اونصة) وبقي الدولار هو عملة الاحتياطي العالمي, اي دولة محتاج تثبت سعر عملتها كانت بتربطها بالدولار اللي مربوط بالذهب,

 

- بس لحظة هو اصلًا يعني ايه دولار و جنيه بريطاني و ذهب ؟! هو يعني ايه اصلًا فلوس ؟!

- لو رجعنا بالزمن تاني لورا شوية حلوين مثلًا 6000 قبل الميلاد هنلاقي ان حضارة بلاد الرافدين كان النظام الاقتصادي المتبع عندهم كان بيعتمد علي نظام المقايضة او ال "Barter Economy" و ده من اصعب انواع النظم الاقتصادية علشان كان بيكون فيه الناس محكومين بانواع سلع معينة مفروض تبدلها بسلع تانية.
 

- يعني مثلُا لو انا تاجر مواشي و محتاج للبيت عندي قمح علشان نعمله دقيق المفروض انزل ادور علي حد بيزرع قمح و محتاج مواشي علشان نعمل التبادل ده و الصعوبة كانت في اننا ممكن منلقيش اصلًا حد يكون عنده احتياج لنفس السلعة اللي معانا, و ده سبب المعاناة.

اهم الحضارات التي كانت تستخدم نظام المقايضة


و هنا انا هعرضلك الحضارات اللي كانت بتستخدم النظام ده في الحصول علي احتياجتهم :

1- بلاد الرافدين ( من 3000 ق.م الي 500 ق.م او في روايات من 6000 ق.م)

2- الحضارة المصرية القديمة ( من 3100ق.م الي 30 ق.م)

3- اليونان القديمة ( من 800 ق.م الي 146 ق.م)

4- حضارة الإنكا ( من 1533 ق.م الي 1438 ق.م)


تاريخ العملات: من النظام المقايضي إلى العملات السلعية

بعدها الموضوع اتطور و بقي نظام المقايضة مش احسن موديل الناس تعتمد عليه فتحولوا لنظام شبه النظام المالي الحالي ولكن مختلف في طبيعة الوسيط المسؤل عن عملية المبادلة, فهنلاقي انهم ابتدوا يعتمدوا علي "العملات السلعية" او ال "Commodity Money" يعني مثلًا يتم الاتفاق ان الشاي او الملح او الاصداف البحرية ده عملة نقدية يتم الاعتماد عليها و التبادل من خلالها, عايز اشتري سكر اديله اصداف بحرية متفق عليها في المجتمع وقتها, عايز اشتري لحمة اديله اصداف بحرية و هكذا و الحضارات اللي اعتمدت علي النظام ده مختلفة زي (الإمبراطورية الرومانية القديمة, إمبراطورية الأزتك, و الصين و الهند …الخ)


العملات المعدنية: تطور النظام المالي الذي استمر عبر الحضارات القديمة

النظام اتطور اكتر و اكتر علشان يتحول لنظام اكثر تطور وهو "العملات المعدنية" او ال "Metallic Money" وهنا ابتدي الموضوع ياخد طريق مختلف بقي يتم استخدام العملات المعدنية علشان هي اللي تكون وسيط التبادل بين الاطراف وبعضهم, و بكدة خلاف انا مش محتاج ادور علي حد بيستخدم حبوب الكاكو علشان اعرف اشتري منه حاجة, ولا الملح او خلافه, الموضوع بقي منظم شوية و اصبح الاعتماد علي العملات المعدنية زي الذهب و الفضة اعتماد اسأسي وهنلاقي ان الحضارات اللي استخدمته حضارات كانت كبيرة حجمًا و قوة و سيادة مثال علي كدة (مملكة ليديان, الامبراطورية الفارسية, الامبراطورية الرومانية, الخلافة الإسلامية)

 

تطور النظام المالي: من النظام البسيط للتبادل إلى "النقود الورقية" كأداة قوة الحكومات.

الانظمة الحاكمة كانت ديمًا شايفة ان النظام المالي محتاج يتطور اكتر و اكتر و بقي الموضوع يتحول من كونه مجرد وسيط للتبادل السلعي او التجاري لانه بقي اشبه بمفتاح قوة اللي معاه المفتاح يقدر يعدي من اي باب و يقدر يتحكم في شعبه و من هنا ابتدي تظهر "النقود الورقية" او ال "Paper Money" اوراق نقدية مصنوعة من مواد البوليمر علشان تستخدم في عمليات التداول و البيع و الشراء و من اوائل المجتمعات اللي استخدمة النوع ده من النقود (اسرة تانغ الصينية, اسرة سونغ الصينية, الإمبراطوريات الأوروبية, الولايات المتحدة)

 تطور النظام المالي الحديث: من ظهور البنوك المركزية إلى العملات الرقمية


من اول ظهر العملات الورقية و الوضع اتأزم لان بقي في سلطة هي اللي مسؤولة عن طباعة العملات ده, كان من باب متشغلش بالك انت و تتعب نفسك احنا هنجيب المكن و المادة الخام و نطبع الفلوس عنك انت بس عليك تصرف مش اكتر ولا اقل, و انتشر النظام البنك المركزي في العالم و بقي وظيفته هي طباعة العملات النقدية اللي بتستخدمها دولته و كان من اوائل البنوك المركزية اللي ظهرت كان "Sveriges Riksbank" او "البنك الوطني السويدي".



- طيب يا بنوك يا مركزية انتي وظيفتك ايه؟


هيكون وظيفتي ايه غير حمايتك و اني اطبعلك عملتك و اظبطلك التحويلات بتاعتك و انظمهالك و احتفظلك بعملاتك لما تحب, علشان انت طول اليوم بتتعب و هتشيل هم ايه ولا ايه!!


صندوق النقد الدولي وتحوّل سلطة البنوك المركزية في العالم

ابتدي سطوت البنوك المركزية تتوغل اكتر فاكتر فاكتر, و ظهر ده اكتر بعد انشاء صندوق النقد الدولي كا قرار من ضمن قرارات اتفاقية " Bretton Woods " في يوليو 1944 و ده علشان بدل ما البنك المركزي للدولة مسؤل عن المواطنين لا احنا هنعلي المستوي شوية و هنروح لبنك يبقي بيعمل نفس اللي بيعمله البنك الصغنن ولكن علي مستوي الدول, متخافش انا موجود علشان اسعدك انا صندوق طيب مش شرير.
 


اتفاقية Bretton Woods: كيف جعلت الربط بالذهب الدولار عملة الاحتياطي العالمية؟

بعد ما طلع اهم قرار بربط الدولار بالذهب نتاج اتفاقية " Bretton Woods " زي ما شرحت من شوية, ابتدي ثقة الدول تزيد في نظام النقد الامريكي و نظامها المالي, لان عملتها عملة غير تضخمية لانها مربوطة بالذهب و الذهب أصل غير تضخمي فطلاما في علاقة بين الدولا و الذهب يبقي الدولار برضوا غير تضخمي, فمعظم دول العالم اعتمدت علي الدولار كاحتياطي, وقت ما اي دولة تحب تبدل الدولارات اللي معاها بقيمته ذهب, كانت تبعت طلب لامريكا فامريكا تطلع كمية الذهب المطلوبة من خزائنها و تروح لحساب البنك المركزي الاجنبي في خزائن البنك الفيدرالي, يعني الذهب بيفضل في امريكا مش بيخرج منها ولكن ملكيته بتروح للبنك المركزي الاجنبي صاحب الطلب.

 من ربط الدولار بالذهب إلى صدمة نيكسون وظهور العملات الرقمية غير المركزية


ولكن شارل ديغول رئيس فرنسا مكنش مستريح لموضوع " Bretton Woods " و ربط الدولار بالذهب, و كان عنده تشكك ان امريكا عندها نسبة كبيرة من التضخم في نظامها المالي, ونقدر نقول ان ده السبب الرئيسي اللي خلي "ديغول" يطلب من امريكا تبديل الدولارات اللي معاهم بذهب و ابتدي الدول التانية تحس بقلق و ابتدوا يطلبوا هم كمان لحد ما ابتدي يقل مخزون الذهب بصورة كبيرة في امريكا, فاستسلم رئيس امريكا وقتها "نيكسون" و طلع في مؤتمر جماهيري في 1971 و اعلن "الغاء ربط الدولار بالذهب" و الكلمة ده اتوصفت ب "صدمة نيكسون" و كانت امريكا طبعت دولارات كتير جدًا اعلي من الغطاء بتاعها من الذهب علشان حرب فيتنام وكانت صدمة للعالم كله.

 

ابتدي الاقتصاد العالمي يتأزم اكتر و اكتر لحد لما حصلت و انفجرت فقاعة الرهن العقاري في 2008 و انهيار اكبر بنوك امريكا و علي رأسهم بنك "ليمن برازر"

فابتدي بعض سكان العالم يسمعوا شوية نوش كدة عن نظام مالي جديد غير مركزي رسم خطوطه العريضة و وضع الأسس بتاعته كائن مجهول اسمه "ساتوشي ناكومتو" و النظام ده بيلغي تحكم الدول في النظام المالي للناس اللي اثبتوا فشلهم, و كان النظام المالي ده قائم علي تقنية اسمها البلوكتشين وكان الاستخدام الأمثل للتقنية ده كان بعملة غير مركزية خارج سيطرة البنوك المركزية كلها و مفيش حد متحكم فيها و اتسمت العملة الوهمية او الغير مادية ده بإسم "البيتكوين" و من اهم مميزاتها انها ليها عدد محدود علي مدار الحياة مينفعش يزيد اطلاقًا و ده الندرة اللي بتحمي من التضخم.

 البيتكوين وتقنية البلوكتشين: العملة الرقمية التي تحولت إلى تهديد للبنوك المركزية


البيتكوين قائم علي تقنية البلوكتشين اللي فيها دفاتر تسجيل المعاملات و ارصدة العملاء بتكون متوزعة في كل دول العالم و محدش يقدر يتحكم في عملات اي حد تاني بدون ما يكون معاه الرقم السري المكون من 64 رقم و حرف, مزيج بين حروف الانجليزية كلها و الارقام من 0 لحد 9 يعني لو بنتكلم في جهز من اجهزتنا العادية i7 و 32 جيجا رام هنحتاج من الرقم اللي جي ده سنين علشان يقدريجرب الاحتمالات كلها علشان يوصل للمفتاح الخاص او الرقم السري الصحيح, و عدد السنين = 90 جنبها 55 صفر =

90,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000,000 سنة.

 

بعد ظهور البيتكوين و ابتدي الانظار تتجه ليه, البنوك المركزية حست بالخطر من العملة ده خصوصًا ان ابتدي تظهر عملات تانية بتأدي نفس الغرض تقريبًا, عملات بتقنيات مختلفة قايمة علي البلوك تشين و ابتديت انظار العالم تلتفت اكتر و اكتر للعملات ده بعد النجاحات اللي كانت بتحققها كل كام سنة و قيمتها اللي كانت بتضرب في السما.

 

لكن البنوك المركزية مش هتفضل تتفرج و البساط بيتشد من تحت رجليها, ففي دول حرمت التعامل مع العملة لتنافيها مع تعاليم الدين, و في دول جرمة التعامل بالعملات ده لتأثيرها السلبي علي الاقتصاد و في دولة كانت متميعة لم تحرم لم تجرم ولم تقنن, و في دول فتحت ابوابها احتفالًا بالثورة المالية التكنلوجيا العبقرية اللي اتوجدت ده.

 

فابتدينا نسمع عن محاولات للحكومات للدخول في العالم ده علشان تلحق تنقذ ما يمكن انقاذه, فابتدينا نسمع معلومات ان عملة معروفة اختصارًأ ب XRP انها عملة تابعة للفيدرالي الأمريكي علشان يقدر عن طريقها يستحوذ علي العملات المشفرة اللي مع الناس و ينهي الصناعة اللي مسبباله صداع ده, و انتشرت الإشاعة انتشار النار في الهشيم والي الان لا يوجد ما يمكن به اثبات خطئ او صحة الفرضية ده.



ابتدينا نشوف عملات مشفرة تشبه البيتكوين ولكنها ميزتها انها بتساوي العملات النقدية في القيمة, يعني مربوطة بالعملات النقدية فظهر علينا عملات زي ده كتير تحت اسم العملات المستقرة او ال stable coins و الموضوع ده نقدر نقول هو الكنز المخفي اللي شميت البنوك المركزية ريحته, و ابتدوا يخططوا و يتكتكوا.


طيب ازاي يقدروا يدخلوا العالم المالي المعقد ده بدون ما حد يحس؟!


بالظبط ابتدي يظهر مفهوم العملات الرقمية للبنوك المركزية او ال (CBDC (Central Bank Digital Currency.


طيب ايه هي العملات الرقمية ال Digital Currency ؟ "ماهو المقصود بالتحول الرقمي؟"


هي عملة رقمية "مركزية" تنشئها الدولة علشان ما يعرف التحول الرقمي, في الخطوة ده الدولة هتستغني عن العملات المعدنية و الورقية و هيتم استبدالها بعملات رقمية "نقدر نقول هو نظام نقاط" بمعني انت مش بتمتلك عملة ولكن بتمتلك نقاط عند البنك المركزي, عايز تشتري حاجة معينة بيتم تحويل النقاط من محفظتك لمحفظة البائع و العكس صحيح.


طيب هاخدكم كدة في لفة بسيطة عن ازاي بتتم حركة العملات الرقمية في خطوات بسيطة :


1- البنك المركزي الرقمي بيقوم بإصدار العملة الرقمية الخاصة بالدولة.

2- اي حد عايز يوصل لعملاته الرقمية بيتم ده من خلال محفظة رقمية مربوطة ببياناته الشخصية.

3- كل المعاملات الخاصة بال CBDC مسجلة في دفتر الأستاذ المركزي او ال (CLT) او Centralized Ledger Technology .

4- البنك المركزي هو الوحيد اللي بيمتلك سجلات المعاملات وهو اللي بيديرها و بينظمها.

5- البنك المركزي هو الوحيد اللي معاه سلطة ادارة المعروض من العملة و السيطرة عليها بقي من اي مشاكل تصيب العملات النقدية المادية.

6- و في خلال الفترة ده هتسمع جملة "الشمول المالي" كتير جدً.

 

الدول اللي ابتديت في نشر ثقافة البنوك المركزية للعملات الرقمية :


ظهرت في الآونة الأخيرة دول تسعى لنشر ثقافة البنوك المركزية للعملات الرقمية، ومن أبرز هذه الدول نيجيريا والصين والولايات المتحدة وجمايكا والإمارات المتحدة وغانا وماليزيا وسنغافورة وتايلند، وذلك من خلال تحفيز الابتكار والتنمية في مجال العملات الرقمية، وتعزيز التعاملات المالية الإلكترونية وتقديم حلول مبتكرة في مجال الدفع الإلكتروني والتحويلات المالية الدولية.

وتعد الصين من الدول الرائدة في هذا المجال، إذ تعتبر من أكبر الدول المستثمرة في تقنية البلوكتشين والعملات الرقمية، حيث تعمل حكومتها على تطوير عملتها الرقمية الخاصة بها والتي ستسمح للمستخدمين بالتداول والتحويل بدون الحاجة إلى وسيط مالي مركزي، مما سيزيد من فرص النمو الاقتصادي وتقليل التكاليف المصرفية.

كما تسعى الولايات المتحدة إلى الاستثمار في هذا المجال، حيث بدأت بدراسة إمكانية إصدار عملتها الرقمية الخاصة بها، وهو ما قد يشكل طفرة في سوق العملات الرقمية ويؤدي إلى زيادة الثقة في هذه التقنية.

وتعمل دول أخرى مثل الإمارات المتحدة وماليزيا وتايلند على تعزيز استخدام العملات الرقمية من خلال إطلاق مشاريع تجارية واستثمارية تستخدم تقنيات البلوكتشين، وذلك بهدف تعزيز الاقتصاد الرقمي وتقديم خدمات مالية مبتكرة تستجيب لاحتياجات المستهلكين والشركات.
 

طيب ايه المشكلة ما ده حاجة حلوة و جميلة اهو!!


المشكلة بتتلخص في ان العملات الرقمية هي وجه اخر للعملات الورقية ولكن ده بيزود سلطة البنك المركزي اكتر و اكتر علي الاشخاص,

1- بمعني انت هيكون معروف عنك كل صغيرة و كبيرة, معروف انك بتحب تجيب بيبسي كل يوم الساعة 7 بليل معروف انك بتشحن انترنت لاخوك الصغير كل شوية ب 50 درهم, معروف انك جيبت لخطيبتك هدية سعرها 1200 درهم, معروف كل صغيرة و كبيرة عنك, مفيش مليم هيطلع منك الا و معروف عنه كل حاجة, و ده ضدد الخصوصية, هتقولي ما انا بستخدم الفيزا و بيتعرف برضوا, هقولك استخدامك للفيزا بيكون بمزاجك ممكن تدفع كاش او ممكن تدفع عن طريقها زي ما تحب
 
2- لو حصل اي ااختراق في الانظمة ده هيكون من الصعب ادراك كمية المخاطر اللي ممكن تترتب علي ده, ومفيش حد فوق الاختراق, اعتي بنوك العالم تم اختراقها


3- هيبقي فيه تقييد اكتر عليك, يعني ممكن السيستم يكون واقع في وقت انت محتاج فيه بصورة سريعة تستخدم فلوسك, جوجل بأنظمتها بتقع, ميتا بانظمتها بتقع, مفيش نظام قوي 100% يقدر يستحمل اي traffic او يكون خالي من ال bugs.

 
4- لو بتدفع للمطعم اللي تحت بيتكم كاش مثلًا دلوقتي ممكن في لحظة تكبر في دماع الدولة انه تضيف مبلغ يتخصم منك في معاملاتك الرقمية ساعتها هتلاقي بيتخصم منك بدون اي موافقة مسبقة منك او علم حتي بسبب الخصم.


وغيرها من المشاكل اللي هتظهر بعد تعميم النظام ده, و اكتر ما يتم الخوف منه هو "زيادة سيطرة الحكومات علي الشعوب".
 

خاتمة المقال: ملخص المقال

حاولت بقدر الإمكان اوضح الطريق من اوله لاخره, مش شرط تتفق مع وجهة نظري ممكن يكون ليك وجهة نظر مختلفة, و ممكن تكون الحكومات مش هدفها انها فعلًا تضيق علي شعوبها قد ما هي هدفها راحته و سهولة معاملاته المالية, لكن ده تخوفنا فقط ام الحكم الحقيقي هيكون من خلال الحكم علي التجربة بعد تعميمها في كل العالم.

(المقال لا ينصح بشراء عملات مشفرة او الاستثمار فيها ولا يظهر العملات المشفرة افضل من العملات النقدية لكن ايضاً يوجد مشاكل عديدة تتعلق بالعملات المشفرة التي لا يسع الوقت ذكرها تحديدًا في موضوع المقال الحالي)


باشمهندس/ Mohammed Darwish
blockchainniat
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أول الموضوع

إعلان وسط الموضوع

إعلان أخر الموضوع

Back to top button