لغة القالب
ابحث عن ما تشاء

دعمًا للدولي الجزائري يوسف عطال اختراق وزارة العدل الفرنسية ومواقع اخرى

بعد الدعم والتعاطف مع الشعب الفـلسطپني ، الذي أبداه الدولي الجزائري يوسف عطال الذي يلعب لصالح نادي نيس في الدوري الفرنسي لكرة القدم ، قامت الدنيا ولم تقعد في فرنسا ، وتم اتهام اللاعب بالتحريض على العنف و الكراهية ، مثلما قام نادي نيس الذي ينشط في صفوفه بتسليط عقوبات مجحفة في حق اللاعب وإيقافه.دعمًا للدولي الجزائري يوسف عطال اختراق وزارة العدل الفرنسية ومواقع اخرى

الأمر لم يقتصر على ذلك بل قامت اللوبپات الصهـپونية بتحويل القضية للمحكمة ، لأجل محاكمته بتهم ملفقة وباطلة حيث طالبت النيابة العامة بسجن اللاعب 10 أشهر مع غرامة مالية أمام محكمة نيس التي حكمت أمس لصالح اللاعب ، بعدم اختصاصها في هذه القضايا.

اللاعب يوسف عطال تلقى تعاطفًا كبيرًا من محبيه ومعجبيه والكثير من مؤيدي القضپة الفـلسطپنية ، ولم يقتصر الأمر على ذلك حيث كان للهاكرز رأي في القضية.


حيث قام الهاكر الجزائري WAIL CRINAL باختراق وزارة العدل الفرنسية ، انتصارًا للدولي الجزائري يوسف عطال وكل الشعب الفلسطپني ، وقام الهاكر بسحب وتسريب بيانات تخص وزارة العدل و المحكمة العليا الفرنسية.


البيانات تم تسرپب جزء منها على القناة الخاصة بـ WAIL CRINAL على تليجرام :

تم اختراق وزارة العدل الفرنسية 

https://www.cours-appel.justice.fr/

متوفر قاعدة البيانات كاملة لعدد كبير من المواطنين و العملاء

Ministry of Justice (fracne database)

 


اختراق مجموعة من المواقع الفرنسية

أعلنت مجموعة الہاكرز BEN MHIDI 54 عن اختراق مجموعة من المواقع الفرنسية ، وذلك بفتح جهة أھداف جديدة بعد الدعم الذي يلقاه الاحتلال الصہبوني من هذا البلد القذر ، بالاضافة للتکالب الفرنسي الواضح والتضييق على كل من يتعاطف مع فلسـطبن.

حيث تم قبل قليل اخـتراق مجموعة من المواقع الفرنسية ، كبداية كانت الاهداف مواقع FOTOHUNTING و Art Terre et Musique و Dinsetting ، هذا وتعرضت وزارة العدل الفرنسية أيضًا للاختراق بسبب قضية تعاطف اللاعب الجزائري يوسف عطال مع ما يحدث للفـلسطبنيين من قتـ.ـل متوحش وتدمير للمبانی في غـ.ـزة.


📍إختراق بعض المواقع الفرنسية ...

📍فرنسا نحن نعد لكم إنتضرونا ..

👂🏻France nous vous préparons....
السلام عليكم تم اختراق بعض مواقع  الفرنسية 
http://www.fotohunting.fr/

https://www.art-terreetmusique.fr/

https://www.paygosim.com/

https://www.dinsetting.com/


في أحداث لا تخلو من الجدل، شهد اللاعب الجزائري يوسف عطال، الذي يلعب لصالح نادي نيس الفرنسي، تحولاً مفاجئًا في مساره بعد تعرضه لاتهامات وعقوبات غير مبررة من قبل السلطات الفرنسية وناديه. وبينما تفاجأ العالم الرياضي بهذه التطورات، قررت مجموعة من الهاكرز الجزائريين التدخل لدعم يوسف عطال.

الدعم الرقمي

اختراق وزارة العدل الفرنسية

تصاعدت ردود الأفعال بعد اتهام يوسف عطال، حيث قام الهاكر الجزائري الملقب بـ WAIL CRINAL بخطوة جريئة للدفاع عن اللاعب والتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني. وقد نجح WAIL CRINAL في اختراق وزارة العدل الفرنسية، وهو إنجاز رقمي يعكس قوة التأثير الذي يمكن أن يكون للدعم الرقمي في التحولات الاجتماعية.

سحب وتسريب البيانات

بالتنسيق مع اختراق وزارة العدل، قام الهاكر بسحب وتسريب بيانات حساسة تخص العدالة الفرنسية. وقد نشرت هذه البيانات على قناة WAIL CRINAL على تليجرام، وشملت قاعدة بيانات لعدد كبير من المواطنين والعملاء. هذا الفعل لم يكن مجرد اختراق، بل كان رسالة قوية للتضامن مع يوسف عطال وللتنديد بالظلم الذي تعرض له.

تأثير الهاكرز الجزائريين

مجموعة BEN MHIDI 54

تعد مجموعة الهاكرز BEN MHIDI 54 أحدث فصول القصة، حيث أعلنوا اختراقهم لمجموعة من المواقع الفرنسية. تأتي هذه الخطوة كرد فعل على الدعم الفرنسي للاحتلال الصهيوني، والتضييق على المؤيدين للقضية الفلسطينية. ومع توجيه الهجمات السيبرانية إلى مواقع بارزة مثل FOTOHUNTING وArt Terre et Musique وDinsetting، أصبحت الرسالة واضحة: الرفض القاطع للظلم والتضامن مع يوسف عطال.

الرسائل عبر وسائل التواصل

تمتد تأثيرات الهاكرز الجزائريين إلى وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نشروا رسائل تحذيرية تعلن اختراق بعض المواقع الفرنسية، مما يجعل فرنسا تواجه تحديات جديدة في مجال الأمان الرقمي.

توجيه الرسالة

دعم يوسف عطال

إن الهاكرز الجزائريين لم يقتصروا على الهجمات السيبرانية فقط، بل أرادوا بشكل واضح توجيه رسالة قوية تؤكد على دعمهم ليوسف عطال ورفضهم للظلم الذي تعرض له بسبب تعاطفه مع قضية الفلسطينيين. إن اختراق وزارة العدل وسحب البيانات لم يكن سوى جزء من هذه الرسالة الواضحة.

تحذير للداعمين للاحتلال

من خلال اختراق مواقع فرنسية بارزة، يعتبر الهاكرز الجزائريون أنفسهم واجهة للتحديات التي تواجه الداعمين للاحتلال والتضييق على المؤيدين للعدالة. إن هذا التحذير يعكس تصاعد الضغوط الرقمية التي يمكن أن تؤثر على الصورة العامة للجهات التي تتخذ مواقف غير عادلة.

ختامًا

بين الدعم الرقمي الجريء والتأثير الواضح للهاكرز الجزائريين، تظهر هذه الأحداث كتحولات فعّالة في الساحة الرياضية والرقمية. يظهر الوضوح في الرسالة التي وجّهها الهاكرز، والتي تعبر عن رفض الظلم والتضامن الكامل مع يوسف عطال. إن هذا التفاعل الرقمي ليس مجرد حادث فني، بل هو رسالة قوية تستحق الاهتمام والتأمل.



دعمًا للدولي الجزائري يوسف عطال اختراق وزارة العدل الفرنسية ومواقع اخرى

              
ديسمبر 24, 2023

عدد المواضيع