لغة القالب
ابحث عن ما تشاء

شركة فوري تكشف عن تعرضها للاختراق وجهودها في حماية بيانات المستخدمين

يتناول هذا المقال البيان الرسمي الذي أصدرته شركة فوري بشأن تعرضها للاختراق وتسريب بعض بيانات المستخدمين. يسلط المقال الضوء على الجهود الفورية التي قامت بها الشركة للتصدي للحادث والتعاون مع شركة متخصصة في الأمان السيبراني. كما يؤكد على عدم تأثر الأنظمة المالية ويسلط الضوء على الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الشركة. يختم بتحفيز الشركات على تعزيز جهودها الأمنية.

شركة فوري تكشف عن تعرضها للاختراق وجهودها في حماية بيانات المستخدمين


 أكدت شركة فوري، الشركة الرائدة في مجال الخدمات المالية الرقمية، في بيان رسمي من تعرضها للاختراق في وقت سابق من هذا الشهر. أكدت الشركة أنها اتخذت خطوات جادة للتعامل مع هذا الحدث غير المرغوب فيه، حيث قامت بالتعاون مع شركة متخصصة في مجال الأمان السيبراني، وهي Group-IB، لفحص أنظمتها والكشف عن المخترقين وتأمين أنظمتها.


تأكيد عدم تعرض الأنظمة المالية والتطبيقات

في بيانها، أوضحت شركة فوري أن الأنظمة المالية وتطبيقاتها لم تتعرض للخرق الأمني، وأن بيانات المستخدمين المالية لم يتم تسريبها. وفي إطار جهودها للشفافية، أكدت الشركة أن المتأثر بهذا الحدث كان تسريب بعض المعلومات الشخصية للمستخدمين، مثل الأسماء والأرقام والعناوين وتواريخ الميلاد.

الجهود المشددة في حماية بيانات المستخدمين المالية

توضح هذه الحادثة أهمية الجهود الرامية إلى حماية بيانات المستخدمين المالية. وعلى الرغم من أن الشركة لم تتعرض لاختراق في هذا الجانب، فإن التأكيد على سلامة المعلومات المالية يظل أمرًا حيويًا. تستمر الشركة في تعزيز أنظمتها وتكنولوجياتها لضمان حماية فعّالة للمعلومات المالية لمستخدميها.

اتخاذ الإجراءات الوقائية

باعتبارها خطوة هامة نحو تعزيز الأمان السيبراني، قامت شركة فوري باتخاذ إجراءات وقائية فورية بعد اكتشاف الاختراق. استنادًا إلى توجيهات شركة Group-IB، نفّذت الشركة التحديثات الضرورية في أنظمتها وفحصت بشكل دقيق كل جوانب أمانها للتأكد من عدم وجود أي ثغرات.

تعزيز الوعي الأمني لدى المستخدمين

تجدر الإشارة إلى أن شركة فوري ليست الوحيدة التي تواجه تحديات الأمان السيبراني. إن تعزيز الوعي الأمني لدى المستخدمين يلعب دورًا حيويًا في الحد من مثل هذه الحوادث. لذا، تسعى الشركة إلى تعزيز التواصل مع مستخدميها وتقديم نصائح أمان فعّالة لضمان حماية بياناتهم الشخصية.

الختام

في ختام القول، تظهر حادثة الاختراق الأخيرة لشركة فوري الحاجة الملحة لتكثيف الجهود في مجال الأمان السيبراني. تظهر جهود الشركة في التعامل السريع والفعّال مع الحادثة، وتأكيدها على سلامة الأنظمة المالية. يجب أن تكون هذه الحادثة فرصة لتحفيز الشركات الأخرى على تعزيز جهودها الأمنية.

LockBit 3.0

 المجموعة اللي اخترقت #فوري بتقول إن الداتا بتاعة اليوزرز كلها معاها، يعني مسحك للبيانات أو لحسابك البنكي مش هيفيد في حاجة غالباً

ولكن فيه نقطه غايبه عننا اساساً ، وهيا إن المجموعه دي برا مصر وهما لو معاهم بيانات الكروت المصريه مش هيستفيدو بيها في اي حاجه لان الكروت المصريه كلها البري بيد والديبيت مبتدفعش دولارات برا مصر اصلاً !

والكريديت كارد الليميت بتاعها في مصر بقي ٢٥٠ دولار وإحنا مخلصين الليمت ال ٢٥٠ دولار من اول يوم في الشهر ومقضينها سوق سودا وبنوك برا مصر 

فا من حظ المجموعه دي ان الكروت المصريه مش هيقدرو يستفيدو بيها في اي حاجه ! ولا حد هيقدر يسحب منهم دولار 

واحد !


شركة فوري نزلت بيان قبل انتهاء المهلة يوم 28 نوفمبر، لو مكسل تقرأ البيان ده ملخصه:

1- فوري استعانوا بشركة Group-ib ودي شركة Cyber security عشان يحققوا في الموضوع

2- اكتشفوا ان النسخة الأساسية من السيستم اللي بيحصل عليها العمليات سواء Myfawry او باقي خدمات الشركة ماحصلش فيها أي تسريب

3- التسريب حصل لبعض البيانات اللي في الـ"بيئة التجريبية" واللي سبحان الله فيها بيانات عملاء حقيقية! البيانات دي تتضمن اسماء وعناوين وتواريخ ميلاد وارقام تليفون

وفي الآخر حبة رغي عن انهم امنوا السيستم وبتاع، بس بعد ايه؟

الموضوع محرج الحقيقة ليهم وكارثة أمنية، حتى لو مفيش بيانات مالية اتسربت، كون اني عارف ان عنواني ورقم تليفوني واسمي بيتباعوا للي عاوزهم ان هيتنشروا ببلاش على النت دي مش حاجة "عادية"

الفلوس مش كل حاجة في الدنيا يا فوري


              
نوفمبر 26, 2023

عدد المواضيع