لغة القالب
ابحث عن ما تشاء

18 دولة تتفق على إطار دولي للأمان السيبراني للذكاء الاصطناعي

 يسرني أن أقدم لكم تقريرًا شاملاً حول الاتفاق التاريخي الذي تم التوصل إليه بين 18 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا والصين والاتحاد الأوروبي، حول مبادئ وقيم مشتركة لتطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي بصورة آمنة ومسؤولة.

 
18 دولة تتفق على إطار دولي للأمان السيبراني للذكاء الاصطناعي




الإطار الدولي للأمان السيبراني للذكاء الاصطناعي

وقعت الدول 18 على وثيقة تحمل اسم "الإطار الدولي للأمان السيبراني للذكاء الاصطناعي"، والتي تمتد على 20 صفحة، تحدد توجيهات هامة. تشمل هذه التوجيهات مراقبة أنظمة الذكاء الاصطناعي لمنع الاستخدام السيء وحماية البيانات من التلاعب، وفحص مزودي البرمجيات.

تعليقات المسؤولين

أعربت جين إيسترلي، مديرة وكالة الأمن السيبراني والأمن البنيوي في الولايات المتحدة، عن أهمية وضع الأمان في المقام الأول لأنظمة الذكاء الاصطناعي. وأكدت إيسترلي أن هذا الاتفاق يمثل خطوة هامة نحو فهم أن أنظمة الذكاء الاصطناعي تحتاج إلى إدماج الأمان في جميع مراحل التصميم.

تقدم أوروبا في قوانين الذكاء الاصطناعي

تتقدم أوروبا على الولايات المتحدة في وضع قوانين تنظيمية للذكاء الاصطناعي. يعمل المشرعون في الاتحاد الأوروبي على وضع قواعد تنظيمية تدعم "التنظيم الذاتي الإلزامي من خلال مدونات السلوك"، وهو ما يساهم في تطوير نماذج أساسية للذكاء الاصطناعي تؤدي إلى نتائج شاملة.

الجهود الأمريكية

في الولايات المتحدة، تضغط إدارة بايدن على المشرعين لتنظيم الذكاء الاصطناعي. ورغم أن الكونغرس يظل منقسمًا بشأن التشريعات، إلا أن البيت الأبيض يسعى جاهدًا لتقليل المخاطر على المستهلكين والعمال والفئات الأقلية من خلال أمر تنفيذي صدر في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ختامًا

تشكل هذه الخطوة تطورًا هامًا في مسار تطوير الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم. وتظهر أهمية تحقيق توازن بين التطور التكنولوجي والأمان السيبراني. يجسد هذا الاتفاق التاريخي التزام الدول بتطوير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بشكل آمن ومسؤول، ويسهم في تحقيق فوائدها الإيجابية للمجتمع العالمي.


              
نوفمبر 27, 2023

عدد المواضيع