لغة القالب
ابحث عن ما تشاء

المؤثرين في عصر السوشيال ميديا وتأثيرهم على الجمهور

في هذا المقال، سنتحدث عن ظاهرة المؤثرين في عصر السوشيال ميديا وتأثيرهم على الجمهور، ونستعرض أنواع المؤثرين ودورهم في حياة المتابعين. كما سنناقش الجانب الآخر من القصة ونتساءل هل المؤثرين هم الفاعلون أم المفعول بهم؟ تابع القراءة لمعرفة المزيد.

صورة لمؤثرين يتواصلون مع جمهورهم عبر السوشيال ميديا

 تابع: تقرير: مواقع السوشيال ميديا والتأثير علي العقول



تأثير المؤثرين على الجمهور في عصر السوشيال ميديا.

نحن نعيش في عصر المؤثرين، وهم يُعرفون بهذا الاسم نظرًا لتأثيرهم الواضح على المتابعين. قد يكون جيل الشباب، المعروف بـ "جيل زد" ولد بعد عام 1997، هو الأكثر تأثرًا بالمؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي. يحدث هذا التأثير حتى بشكل غير واعٍ على تصورات هذا الجيل، حتى وإن كان هناك من ينكر تأثرهم ويقول إنهم غير متأثرين، فإنه قد يكونون متأثرين بشكل غير واعٍ.


فيما يلي سنلقي نظرة على تصورات جيل الشباب بشأن الزواج والعلاقات، والتي تعكس بشكل كبير حياة وردية تعرض لهم على إنستجرام وتيك توك. وهناك أنواع مختلفة من المؤثرين، وذلك حسب مجال تأثيرهم.

اهم انواع المؤثرين "انفولونسر"

توجد العديد من أنواع المؤثرين، وفيما يلي بعض الأمثلة على أهم أنواع المؤثرين:


1. المؤثرين الاجتماعيين: يشملون الأشخاص الذين يتمتعون بنفوذ وتأثير كبيرين في المجتمع، مثل الزعماء السياسيين والرموز الدينية والشخصيات الإعلامية.


2. المؤثرين الاقتصاديين: يشملون الأشخاص الذين يتمتعون بتأثير كبير في المجال الاقتصادي، مثل رجال الأعمال الناجحين والمستثمرين الكبار.


3. المؤثرين الثقافيين: يشملون الأشخاص الذين يتمتعون بتأثير في المجال الثقافي، مثل الكتّاب والفنانين والموسيقيين والمثقفين.


4. المؤثرين الرقميين: يشملون الأشخاص الذين يمتلكون تأثيرًا كبيرًا عبر منصات الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، مثل المدوّنين وصنّاع المحتوى الرقمي والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي.


5. المؤثرين العلميين: يشملون الأشخاص الذين يتمتعون بتأثير في المجال العلمي والبحثي، مثل العلماء والأكاديميين الذين يساهمون في تطور المعرفة والابتكارات العلمية.


6. المؤثرين البيئيين: يشملون الأشخاص الذين يسعون للتأثير في حماية البيئة والتوعية بقضايا الاستدامة، مثل النشطاء البيئيين والمدافعين عن الحياة البرية والمنظمات غير الحكومية المعنية بالبيئة.


تابع: الفلوس أهم ولا الخبرة


هذه مجرد بعض الأمثلة وهناك العديد من الأنواع الأخرى للمؤثرين التي يمكن أن تختلف بحسب السياق والمجالات المختلفة.

ولكن في هذا الموضوع سنركز اكثر في المجال الاقرب لنا وهو التقنية والطعام:


Food Influencers:

هؤلاء المؤثرون يؤثرون على اختياراتك في المطاعم والطعام الذي ستتناوله. فعلى سبيل المثال، يمكن أن ينصحوك بأفضل المطاعم والأطعمة المميزة التي يجب تجربتها.


Tech Influencers:

يؤثرون على اختياراتك التقنية والأجهزة التي تشتريها. وعلى الرغم من أن هذه الفئة لم تطلق على نفسها هذا الاسم لفترة طويلة، إلا أنها كانت دائمًا تعتبر نفسها "مراجعة التقنية". يمكننا القول إن كل من يقدم مراجعات للتقنية هو مؤثر، ولكن ليس كل مؤثر هو مراجع للتقنية.


على الرغم من وجود تعليقات سلبية على المراجعين والمؤثرين التقنيين، إلا أن تأثير هذه الفئة أكبر مما نتصور حتى على النقاد الأكثر انتقادًا. وبصفة عامة، يؤثر المؤثرون على الحياة ونمط الحياة بشكل عام.


على الرغم من هذه التصنيفات المختلفة، هناك ظاهرة غريبة يخلقها التواصل الاجتماعي، والتي قد تجعلك تتساءل هل هم المؤثرون فعليًا أم هم يتأثرون بالجمهور بشكل أكبر؟ هل هم الفاعلون أم المفعول بهم؟


عندما تدخل إلى عالم المؤثرين، ستجد أنهم دائمًا قلقون ومشغولون بفكرة عدم أن يصبحوا غير ذو صلة بالجمهور. يدفع هذا القلق معظم المؤثرين لمحاولة إرضاء الجمهور بأي طريقة ممكنة للبقاء ظاهريًا وذو صلة. ومن خلال هذه الدائرة، يؤثر المؤثرون على المتابعين وفي نفس الوقت يعملون على تلبية احتياجاتهم وإثارة اهتمامهم. وهذا يجعل الجوانب السلبية تتزايد وتتعزز.


في الختام، فإن ما كتبته هنا هو مجرد أفكار عشوائية في ذهني، ولست قادرًا على التعبير عنها بشكل مثالي. وقد توجد أسئلة أخرى حول هل المؤثرون هم الفاعلون أم المفعول بهم. ولكن على الرغم من كل ذلك، يبقى التأثير الذي يمارسه المؤثرون على الجمهور حقيقة ملموسة في عصر السوشيال ميديا.


المقال الاصلي بواسطة ReviBytes 

احنا بنعيش في عصر المؤثرين * Influencers *.. 

واسمهم مؤثرين عشان تأثيرعم علي المتابعين..

يمكن اكثر الاجيال تأثرا بالمؤثرين علي السوشيل ميديا هما Gen Z * مواليد ما بعد ١٩٩٧ * 

التأثير ده حاصل حتي بشكل لا واعي علي تصورات الجيل ده حتي و ان كان البعض بيقول انه لا مش متأثر وارد تلاقيه متأثر بشكل لا واعي..

شوف مثلا تخيلات الجيل ده عن الزواج و العلاقات اللي اغلبها مستوحى من الحياة الوردية اللي بتظهر لهم علي انستاجرام و تيكتوك.. 

و المؤثرين أنواع.. حسب مجال تأثيرهم.. 

مؤثرين الطعام

اللي بيأثروا علي اختياراتك للمطاعم و الاكل اللي هتاكله..


مؤثرين التقنية

اللي بيأثروا علي اختياراتك التقنية و الاجهزة اللي بتشتريها..

برغم ان الفئة دي مكنتش بتطلق علي نفسها اللفظ ده لوقت طويل و كانوا  دايما بيطلقوا علي نفهسم Tech Reviewer.. 

نقدر نقول ان كل Reviewer هو Influencer لكن مش كل Influencer هو Reviewer 

وعلي الرغم من كم التعليقات السلبية اللي هتشوفها علي المراجعين و ال Tech Influencers الا ان تأثير الفئة دي اكبر مما تتخيل حتى علي اشد المهاجمين.. 

و في المؤثرين عموما و اللي تأثرهم بيكون في الحياة عموما في ال Lifestyle.. 

بعيدا عن كل التصنيفات دي لكن في ظاهرة غريبة بتخلقها السوشيل ميديا بيخليك تسأل نفسك هل المؤثرين مؤثرين فعلا ولا هما في الواقع بيتأثروا بالجمهور بشكل اكبر؟!

هل هما فاعل ولا مفعول بهم؟!

لو جربت تدخل وسط المؤثرين دول هتلاقي عندهم دايما هاجس و هلع من فكرة انه ميبقاش Relevant * هي بتتقال كدا في الوسط ده * 

الهلع ده بيدفع اغلب المؤثرين لمحاولة ارضاء الجمهور ده بكل طريقة ممكنة عشان يفضل موجود في الصورة و يفضل Relevant.. 

فتدخل في دائرة من المؤثر بيأثر علي المتابعين في نفس الوقت بيبقي بيعمل اي حاجة ترضي الجمهور او تثيره.. فتحس ان الدائرة دي بتخلي السلبيات تزيد و تقوى و تترسخ.. 

مش عارف ايه اللي انت باكتبه ده، بس هي خواطر عشوائية في دماغي مش عارف اعبر عنها بشكل مثالي فخرجتها زي ما هي في البوست

بواسطة:
ReviBytes
مصدر الصورة من: https://www.microbizmag.co.uk/

              
مايو 30, 2023

عدد المواضيع